مرايا العدد الأول

للمُقيمين خارج مصر سعر النسخة PDF

$10.00

للمُقيمين في مصر سعر النسخة 

25 جنيه مصري

مرايا العدد الأول

للمُقيمين خارج مصر سعر النسخة PDF

$10.00

للمُقيمين في مصر سعر النسخة 

25 جنيه مصري

هذا هو العدد الأول من كتاب «مرايا» غير الدوري المعني بشئون الفكر والثقافة التقدميين. نسعى في هذا الكتاب إلى نشر الدراسات والآراء المهمومة بفهم عالمنا المعاصر من منظورات تجديدية ونقدية.

ترى «مرايا» نفسها ليس فقط كإصدار، ولكن كمشروع فكري.

مرت منطقتنا بدورات عديدة على مدار المئة عام الماضية. وقد ترسخ في أذهان كثيرين أنها عصيّة على التغيير. فمن وعود الليبرالية المناهضة للاستعمار، إلى أحلام دولة الاستقلال الوطني، إلى أوهام السلام والليبرالية الجديدة، جرت في النهر مياه كثيرة، لكن تظل «الأزمة» تطاردنا كظلنا.

واليوم نحن نعيش لحظة رديئة. قد يرى البعض أن هذه نهاية التاريخ؛ نهاية كابوسية مخيفة، بطيئة ومؤلمة، تتخللها الحروب والصراعات، ثم يُغلق الستار.

تطرح «مرايا» نفسها كمنبر للتفكير في سبل مواجهة هذا اليأس المدمر. الافتراض هو أن التفكير فيما يدور حولنا وعندنا وفينا، والنقد الجذري للأصول والغايات، يمكن أن يطرحا آفاقًا قد تساعد على هزيمة اليأس، تجسيدًا للعبارة الشهيرة للفيلسوف الإيطالي أنطونيو جرامشي، الداعية إلى مزج «تشاؤم العقل» بـ»تفاؤل الإرادة».

كل ولولة تعميمية على «مصير الإنسانية» تحمل تناقضًا. فهي من ناحية أولى تشير، عن حق، إلى أزمة حقيقية يواجهها البشر أجمعين. لكنها كذلك تخفي حقيقة أخرى مساوية في أهميتها، وهي أن المسئول عن «الأزمة» ليس كل البشر. فالواقع يشير إلى أن صنّاع الأزمة هم صنّاع القرار. وهنا نحن نعني بصنّاع القرار ليس هذا الفرد أو ذاك، وليست هذه المؤسسة أو تلك، بل مجموع القوى الاجتماعية والسياسية المهيمنة.

من هنا يمكننا مزج تشاؤم العقل بتفاؤل الإرادة. فمن الظروف نفسها التي خلقت الأزمة، تولد إمكانيات الحل؛ من التناقض الكبير بين الهاوية التي نسير إليها جميعًا، والمسئولية التي تتحملها أقلية، وأشواق التغيير التي تشتعل في صدور الأغلبية، يمكننا قراءة مساحات وإمكانيات المستقبل.

«مرايا» إذن تعتبر نفسها ساحة لكل من يحمل هموم التغيير. وكبداية، فإننا في العدد الأول نرحب بمساهمات عدد من الكتاب مختلفي الرؤى. يقدم المساهمون في هذا العدد قراءات نقدية متنوعة. فمن نظرة على المسألة القبطية، إلى تحليل للوعي القومي الفرنسي بصدد الحملة الفرنسية على مصر، إلى مراجعة للمنظورات المختلفة للعلاقة بين الإسلام والحداثة، إلى قراءة في «لائحة الفلاح» التي أصدرها محمد علي باشا لضبط الزراعة وإخضاع الفلاح، إلى مقالات عن الرياضيين والماركة والهوية، وعن أزمة النسوية الدولتية، إلى عروض لمجموعة من الكتب والأعمال الفنية، وغير ذلك كثير؛ من هذا كله نحاول أن نفتح شهية القارئ لأن يشارك فتتسع الدائرة ويتعمق الأثر.

تعتبر «مرايا» هذا العدد الأول من كتابنا غير الدوري مجرد بداية تخضع للتصحيح والتطوير بالتفاعل مع متلقيها. فإن سارت التجربة في طريق النضوج، فإن هذا سيكون نتاجًا لتفاعل الفكر المعروض هنا مع قارئه. وإن حدث هذا، فربما تكون الثمرة تأسيس نظرات جديدة حول عالمنا.

الشراء عن طريق باي بال “PayPal”